ليلى عوض ـ جدة
بحثت صاحبة السمو الملكي الأميرة لولوة الفيصل نائب رئيس مجلس الأمناء والمشرف العام على جامعة عفت أمس مع رؤساء هيئة الموظفين وكبار مساعدي الكونجرس الأمريكي، في مقر كلية الأعمال في الجامعة، توثيق العلاقات والتعارف بين منشآت المملكة التعليمية والصحية والتقنية والسياسية مع الولايات المتحدة الأمريكية.
من جانبها، أوضحت رئيسة جامعة عفت الدكتورة هيفاء جمل الليل أن زيارة الوفد الأمريكي للجامعة، تهدف للتعرف على معالم المملكة ونهضتها التعليمية والتعاون القائم مع مختلف الدول، مشيرة إلى وجود طالبات من نيجيريا وأمريكا ودول أخرى يدرسن في جامعة عفت.
وقالت إن الجامعة هي أول جامعة أهلية في المملكة لديها سكن للطالبات، وأن هذه الزيارات سوف تخلق تعاونا وتواصلا وبناء جسور بين المملكة وأمريكا، وجرى استقبال الوفد بالتعاون مع مجلس الشورى والسفارة السعودية في واشنطن، إذ بدأت الجلسة بعرض تعريفي عن جامعة عفت وكلياتها ومجالاتها وأنشطتها، تلاه حوار بين الطرفين تناول انخراط خريجات الجامعة في سوق العمل والعوائق والحوافز التي يجب دراستها لرفع نسبة العاملات من الخريجات، بالإضافة إلى الفجوة بين مخرجات التعليم العام والجامعي وكيفية العمل على تقليصها وتجسيرها، عبر تفعيل دراسة اللغة الإنجليزية الأكاديمية.
وبحث اللقاء فتح باب الدراسات للطالبات من خارج المملكة في الجامعات السعودية، وهو ما حققته جامعة عفت منذ نشأتها، إذ لديها أكثر من ست جنسيات تتلقى الدراسة في الجامعة، بالإضافة إلى قضية الدراسات العليا التي انطلقت ببرامج الماجستير في الإدارة التنفيذية الإسلامية ودبلومات اللغة الفرنسية.
وخلص اللقاء إلى تركيز الجانبين على قضيتي إلزام الطالبات بمواد التدريب المهني، وسعي جامعة عفت لاحتضان السلك التعليمي من المواطنات، لضمان استقرار الهيئة التعليمية في الجامعة.
يذكر أن الوفد ضم نحو 20 شخصا برئاسة جوردن كلارك رئيس هيئة الموظفين في مكتب عضو الكونجرس الأمريكي.