محمد الساعد ـ تبوك
وضع الإعلامي سداد بن محمد السعيد مدير التلفزيون في تبوك جل خبراته في توثيق المصادر التاريخية في المنطقة وعمل البحوث وجمع الوثائق والمخطوطات لصالح وسائل الإعلام والنوادي الأدبية عن الملك عبد العزيز آل سعود، وتمكن من خلال مسيرته التي امتدت لنحو 26 سنة من جمع معلومات تجسد «إرثا تاريخيا» مهما عن المنطقة ورجال الدولة منذ عهد المؤسس.
ولد السعيد في محافظة ضباء عام 1375هـ والتحق بمعهد الاتصالات في الرياض وتخرج منه في العام 1395هـ، وتم تعيينه مساعدا لمدير البرقيات في وزارة البرق والبريد والهاتف في نجران ثم انتقل إلى وزارة البرق في المدينة المنورة.
وفي العام 1398هـ عين مساعدا لمدير الشؤون الفنية في وزارة البرق في تبوك، انتقل بعدها إلى وزارة الإعلام مساعدا لمدير تلفزيون منطقة تبوك ثم عين مديرا للتلفزيون في العام 1413 هـ ولازال يواصل مسيرة العطاء حتى وقتنا الحالي.
دعم مسيرته بالدورات الخارجية في مجالات الإدارة والإعلام، كما حصل على دورات في الإنتاج والإخراج التلفزيوني ودورات في الإدارة من معهد الإدارة العامة في الرياض، إضافة لدورة في الإدارة من المنظمة العربية في القاهرة إلى جانب حصوله على دبلوم في الحاسب الآلي، كما أسندت إليه العديد من المهمات الإعلامية حيث كلف بتغطية مؤتمرات القمة العربية والإسلامية والمؤتمرات الإعلامية داخل وخارج المملكة والنقل المباشر لمواسم الحج..
ويعمل منذ العام 1418هـ موثقا ومندوبا لدارة الملك عبد العزيز للمصادر التاريخية وقدم العديد من البحوث والوثائق التاريخية وتوثيق لمشايخ القبائل
وكبار السن ورجالات الدولة الذين ساعدوا الملك عبد العزيز، كما قدم بحثا بعنوان «الوثائق الذهبية بمناسبة المئوية» لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز.
والسعيد عضو في مجالس منطقة تبوك وممثل عن وزارة الثقافة والإعلام في المجلس وهو كذلك عضو في مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني والجمعية الخيرية في محافظة ضباء. ونال خطابات شكر من عدة قطاعات حكومية تقديرا لجهوده.
سداد السعيد أب لستة أبناء ومن هواياته القراءة وتأليف الكتب.