فيصل الأحمري ـ خميس مشيط
إبتكر علاء جهاد الطالب ثانوية حراء في خميس مشيط منبها للطلاب الصم بدلا من الجرس الكهربائي في المنزل والمدرسة، ويساعد على مكافحة الجرائم. ويركب المنبه في جوال أو ساعة الأصم وعندما يضرب الجرس يصدر الجوال أو الساعة اهتزازات يشعر بها الأصم ويقوم الضغط على زر معين في الجوال أو الساعة فيفتح باب المنزل أوتوماتيكياً.
ووضع الطالب المبتكر خاصية في الجهاز ليستخدم جهاز تنبيه من المجرمين عند السطو . ويتكون الابتكار من جهازي إرسال واستقبال يعملان بالأشعة تحت الحمراء بالإضافة إلى جهاز برج اتصال يوسع دائرة الموجات كي تصبح طويلة المدى بالإضافة إلى جهاز هزاز 40 ميغا هيرتز وجهاز مقاومات للتحكم بسرعة الاهتزازات. ويزود الابتكار بالطاقة بواسطة شاحن الجوال العادي، ويسعى الموهوب علاء جهاد إلى تطوير الجهاز ليتمكن الأصم مستقبلا من رؤية الشخص الواقف عند الباب حتى وإن كانت المسافات طويلة.