حسين الشريف - جدة
بلغ فريق الهلال نهائي كأس ولي العهد إثر فوزه على غريمه التقليدي النصر بهدف دون رد جاء بتوقيع السويدي ويلي في الدقيقة السادسة من عمر المباراة التي أقيمت أمس على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض ضمن نصف النهائي، ليلتقي بذلك الهلال والشباب على نهائي البطولة الجمعة القادم. جاءت بداية المباراة سريعة من قبل الفريق الهلالي الذي تسيد المجريات بفضل تحركات لاعبي الوسط، وظهرت رغبته الجادة في إحراز هدف مبكر يمنحه الأفضلية، وهو ما تحقق عند الدقيقة السادسة من زمن الشوط الأول عن طريق السويدي ويلي الذي تلقى كرة متقنة من الليبي طارق التايب لم يتواني في إيداعها المرمى كهدف هلالي أول، لينشط الزعيم بعد الهدف ويحاول الاندفاع إلى الأمام لإحراز هدف آخر يعزز حظوظه في خطف التأهل، وكاد أن يتحقق ذلك لولا رعونة ياسر القحطاني الذي سدد الكرة بعشوائية في المدافع النصراوي لترتد إلى الروماني رادوي الذي سددها بدوره وأبعدها حارس النصر خالد راضي لركلة زاوية، ليتواصل اللعب بسيطرة هلالية وتراجع نصراوي غير مبرر إلى أن انتهى الشوط الأول بتقدم هلالي بهدف دون رد، و استهل مدرب النصر بازوا الحصة الثانية بتغير هجومي بمشاركة اللاعب ريان بلال بديلا عن ماجد هزازي، الأمر الذي منح فريقه التفوق والسيطرة الميدانية لاسيما بعد خروج ماجد المرشدي بالبطاقة الحمراء في الشوط الأول، لتأخذ المباراة منحى آخر ويتبادل الطرفان الفرص الضائعة التي كانت أبرزها انفرادة القحطاني بالمرمى النصراوي إلا أن تألق خالد راضي أفسد خطورتها ليرد مشعل المطيري بكرة أخرى تألق الدعيع في التصدي لها لتتوالى الفرص بين الجانبين وتميل الكفة للفريق النصراوي بفضل تغييرات مدربه، وكاد التون أن يحقق التعادل لولا تدخل العارضة في صد كرته لتتواصل الهجمات النصراوية إلى أن انتهى اللقاء بفوز هلالي بهدف يتيم أهله لملاقاة الشباب على النهائي.