فهد الرياعي - أبها
تقدم أهالي بللحمر بشكوى إلى وزارة الصحة ومديرية الشؤون الصحية في عسير لتأخر تشغيل المستشفى العام في القرية بالرغم من الانتهاء من إنشائه قبل ثلاث سنوات تحول خلالها إلى مهجع للقرود الضالة التي عبثت في مختلف تجهيزاته وجعلتها بحاجة إلى الصيانة قبل تشغيل المستشفى. وطالبوا الوزارة بسرعة تشغيل المستشفى لاسيما وأنه سيستفيد من خدماته أكثر من خمسة آلاف مواطن يقطنون قرى بللحمر. يقول حسين الأحمري: تنفس الأهالي الصعداء عندما انتهت الشركة من تنفيذ المستشفى قبل ثلاث سنوات تقريبا ولكن فرحتهم ذهبت أدراج الرياح بعد أن طال انتظارهم لتشغيل المستشفى منذ ذلك الحين وحتى هذه اللحظة. وأضاف: أصبح المستشفى الآن بحاجة إلى صيانة بعد أن ترك طيلة الأعوام الماضية مهجورا حتى امتلأت جنباته بالأتربة والغبار وبات مأوى للقرود الضالة التي تعبث فيه يوميا. ويضيف علي الأحمري: نحن نعاني منذ أكثر من أربعين عاما من مشكلة نقص الخدمات الصحية في القرى بالرغم من مطالبنا المتكررة بتأمينها خاصة وأنها تعتبر من أهم الخدمات التي يحتاجها المواطن. وقال: نضطر في الحالات الطارئة كالولادة.. للسفر من قرانا إلى أبها مما يعني قطع مائة كيلو متر للوصول إلى المستشفيات هناك مما عرض الكثير من الزوجات للإجهاض في الطريق قبل الوصول إلى المستشفيات في أبها أو مركز بللسمر. وأشار إلى أن الشؤون الصحية في عسير تعتذر عن تشغيل المستشفى كون المشروع لم يسلم للوزارة بالاضافة إلى وجود عدة ملاحظات على المقاول المنفذ وغيرها من الأعذار التي ذهب الأهالي ضحيتها.
حارس المستشفى فضل وضع رقمه على جدار غرفة الأمن في الحالات الطارئة وهو هندي الجنسية ذكر أنه يتعرض لهجمات شرسة يوميا من قبل قطعان القرود التي يتجاوز عددها ألفي قرد يوميا تقوم بالعبث في المستشفى وأحيانا تدخل وتتجول في الأقسام لأن أبواب المستشفيات تعمل بشكل آلي ويستغرق إخراجها مدة طويلة من داخل المستشفى.
من جانبه أوضح مدير عام الشؤون الصحية بعسير الدكتور عبد الله بن محمد الوادعي أن هناك لجنة وزارية تقوم حاليا باستلام أثاث المستشفى لتشغيله قريبا بعد ترسية عقدي الصيانة الطبية والنظافة على شركتين مختصتين.
كما دعا إلى استكمال كافة التجهيزات لافتتاح المستشفى في القريب العاجل وسرعة توجيه العاملين من الموظفين والفنيين والإداريين والأطباء للمباشرة في المستشفى ومتابعة سير عمل الشركات الموردة للأجهزة التي تقوم بالعمل حالياً داخل المستشفى، مشيرا إلى أن المستشفى يضم 50 سريراً وبلغت تكلفته الإجمالية 21.157.675ريالاً