حسين أحمد - الدمام
حرص محمد الزوري، لاعب المنتخب السعودي، ونادي النهضة السابق، ووالد عبد الله الزوري، لاعب الهلال والمنتخب، على متابعة مباراة المنتخب أمام نظيره العماني، مساء أمس، على نهائي البطولة الخليجية التاسعة عشرة مع أبنائه وأحفاده وأبناء حي الدواسر من أصدقاء عبدالله، الذي شارك فى المبارة وتألق فيها من البداية حتى النهاية. محمد الزوري قال لـ «عكاظ» أحرص في كل اتصال أتلقاه من ابني عبدالله على نصحه باللعب الرجولي داخل الملعب والمحافظة على مركزه.
وعن الهدف الثاني الرائع الذي أحرزه عبد الله في المنتخب الإماراتي، قال «هذا الهدف أسعدني وأكون سعيدا عندما يحرز المنتخب السعودي أهدافا، سواء من ابني عبدالله أو من ياسر القحطاني أو من مالك معاذ» . وأضاف «أبناء حي الدواسر وأصدقاء عبدالله تعودوا خلال البطولة الخليجية على مشاهدة المباريات هنا في بيتي المتواضع ويجدونه أفضل وأنسب مكان للمشاهدة، وهم يتركون منازلهم للاستمتاع بجو المباراة هنا في منزلي» وبين بأنه يوفر للمشاهدين الذين يأتون لمنزله ثلاجات الشاي والقهوة العربية، والبعض منهم يأتي بالمعسل البحريني والشيشة.
,وقال إن عبدالله ترتيبه بين أفراد الأسرة الثالث وأخوانه حميد وسالم وسلطان الكبير، وزاد «عبدالله رافض فكرة الزواج والدخول في القفص الذهبي، وفي الوقت نفسه؛ قدم الدعوة لأبناء حي الدواسر، الحي العتيق الذي كان يسكن به، لزواج ابنه حميد الأسبوع المقبل»، وقال بأنها فرصة أن يشارك عبدالله فى الفرح والزواج بعد فراغه من البطولة الخليجية.
محمد الزوري؛ عرج للحديث عن مسيرته السابقة في المنتخب السعودي وقال «دخلت معسكر المنتخب السعودي في دورة الخليج الرابعة التي أقيمت في قطر، لكن للإصابة لم أشارك المنتخب وجلست على دكة الاحتياط، كما شاركت المنتخب السعودي مع درجة الناشئين في بطولة آسيا التي أقيمت في إيران، وحقق معه في ذلك الوقت المركز الرابع إلى جانب دخوله في العديد مع المعسكرات.
وتحدث سلطان وسالم (شقيقا عبدالله) وتمنيا له أن يتألق من مباراة إلى أخرى، وقال سالم الزوري «انا ألعب في شباب نادي الاتفاق، وإن شاء الله أواصل اللعب إلى أن أصل إلى المنتخب السعودي، كما أن سالم انتقل من نادي النصر إلى نادي الاتفاق، وامتدح محمد الزوري حميد (الشقيق الأكبر لعبدالله) في آدائه داخل الملعب وقال «لكن لم يحافظ على مستواه ويفضل لعب الحواري».