منصور الشهري - الرياض
يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود فعاليات المؤتمر الإقليمي العربي الثالث لحماية الطفل والذي ينظمه برنامج الأمان الأسري الوطني بالتعاون مع الجمعية الدولية للوقاية من إساءة معاملة وإهمال الطفل (ISPCAN) تحت شعار ( الوقاية من إساءة معاملة وإهمال الطفل في الدول العربية : نعمل معاً من أجل طفولة آمنة) في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الانتركونتيننتال بمدينة الرياض في الفترة من 4 – 7 ربيع الأول القادم. وأوضحت الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز آل سعود رئيس برنامج الأمان الأسري الوطني أن الرعاية الملكية الكريمة من شأنها تعزيز جهود المملكة في مجال المحافظة على حقوق الطفل وحمايته من العنف والايذاء ، و أن هذه الرعاية هي بمثابة دعم لدور المملكة على المستوى الإقليمي العربي في هذه المجالات.
الى ذلك اشارت الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود نائبة رئيس البرنامج إلى أن المؤتمر يهدف الى استعراض الأنماط المختلفة لإساءة معاملة الطفل في العالم العربي، والوقوف على الأسباب، كما يهتم بكيفية الاستجابة والتدخل وإعادة تأهيل الحالات المعنية بهذه القضية.
وفي ما يتعلق بالوقاية بينت أن المؤتمر يهدف الى تنظيم استراتيجيات الوقاية وبحث أنظمة جمع المعلومات الحالية ،كما يركز المؤتمر على ضرورة تفعيل دور وقدرات المتعاملين مع حالات إساءة معاملة وإهمال الطفل، والاستفادة من تجارب الدول وتبادل الخبرات في هذا المجال، واستعراض دور جمعيات الطفولة العربية في حماية الطفل .
وسيعقد على هامش المؤتمر عدد من الندوات وورش العمل وحلقات المناقشة التي ستتطرق الى الظاهرة من مختلف جوانبها الصحية والاجتماعية والتربوية إضافة الى الأمنية .
من جهة ثانية ثمن خادم الحرمين الشريفين جهود وزارة الخدمة المدنية في سبيل تطوير قطاع الخدمة المدنية وتحقيق تطلعات المواطنين سائلا الله أن يوفق الجميع لكل خير وأن يكون ذلك خالصاً لوجهه الكريم.
جاء ذلك في برقية شكر وجهها - حفظه الله - لوزير الخدمة المدنية محمد بن علي الفايز اثر اطلاعه على الكتاب الإحصائي (الخدمة المدنية بالأرقام) للعام المالي 1427/1428هـ.
وشكر الملك عبدالله الوزير والعاملين في الوزارة متمنيا للجميع دوام التوفيق.