جمال المجايدة- ابوظبي
في صحراء مدينة تدمر السورية الأثرية دارت كاميرا المخرج نذير عواد الذي صوّر المسلسل البدوي الضخم "سعدون العواجي". أجواء العمل طغت عليها روح التعاون حيث سادت روح الاسرة الواحدة على الممثلين والكادر الفني وهذا ما اكد عليه العاملون في المسلسل وفي مقدمتهم المخرج نذير عواد والفنان رشيد عساف والممثلة مرح جبر. فبداية أبدى الفنان رشيد عساف شغفه وولعه بالأدوار البدوية من خلال تأديته العديد منها، لكنه اكد ان مسلسل سعدون العواجي مختلف عن غيره من المسلسلات بفضل قصته الحقيقية. وعن شخصية سعدون قال عساف: شخصية سعدون تتميز بانها شخصية واقعية وهي تمر في المسلسل بخمس مراحل عمرية اجسد منها في العمل ثلاث مراحل، وهناك ممثلان آخران يلعبان مرحلتي الطفولة والشباب. واثنى عساف على العمل ككل وقال انه يرفع شعار التشويق، وقال: "أنا متأكد جدا من أن هذا العمل يلاقي نصيبه من المشاهدة ويلقى الاستحسان، فهناك بحث دؤوب لتجسيد الحقيقة وهناك رسالة وفروسية ونبل في هذا العمل.
الممثل الأردني يوسف الجمل الذي يلعب دور شامخ العواجي ابن عم سعدون قال: ان شخصية شامخ هي التي تصنع الاحداث في المسلسل منذ بدايته إلى نهايته، واكد ان شخصية شامخ هي شخصية مختلفة عن شخصية سعدون العواجي.
وقال: ان الصداقة التي تجمعه مع رشيد عساف من الاشياء التي شجعته على قبول العمل وأراحته جدا.
أما الفنان فاروق الجمعات فتحدث عن دور عبيد الذي يلعبه في المسلسل، وقال: "عبيد شخصية ايجابية من عرب العواجي تعايشت مع افرادها على السخاء والبلاء، هو من وجهاء عشيرة العواجي وقريب جدا من شخصية سعدون ومن افراد قبيلته وهمه اصلاح ذات البين، والهم الاخر هو الحفاظ على افراد عشيرته."
وعن الدراما البدوية قال: انها دراما تذكرنا بأجدادنا وما كانوا عليه من اخلاق، واضاف: "في هذه الصحراء نبت الشعر والكرامة والاخلاق فهناك قصص مثيرة ومشوقة واشعار ممتعة".
الممثل خالد نجم تحدث باقتضاب عن شخصية حجاب، وقال هو ابن سعدون يبتعد واخوه عقاب عن الاب لغايات البيئة فيصيب الوالد العجز بسبب فراق ولديه. وعن مواصفات حجاب اكد خالد انه رجل قوي جدا وفارس بكل معنى الكلمة.
وعبر الممثل الفرزدق الكعبي الذي يقوم بدور عقاب عن سعادته بهذه التجربة خاصة وأنه يلعب دوراً أساسياً في العمل وأشار إلى أن شخصية عقاب تتصف بالقوة والشجاعة وأنها تحتاج إلى ممثل ذي مواصفات مختلفة وتمنى أن يكون أداؤه لشخصية عقاب على المستوى المطلوب.
المخرج نذير عواد قال: "حالما قرأت القصة اعجبت بها، فالعمل متميز ومكتوب بشكل مشوق، وحين كان السيناريو جاهزا بدأنا التصوير على الفور، وحاولت التركيز على اختيار الشخصيات المناسبة التي تقارب الشخصيات الحقيقية في المسلسل، واتمنى ان اكون قد وفقت في ذلك".
وعن دورها في المسلسل قالت الممثلة الاردنية مارغو حداد: ألعب دور سعدة فتاة عمرها 18 سنة، وأؤدي عدة فترات عمرية خلال احداث المسلسل وأعيش كل المراحل الانسانية.
أما الممثل ماجد فوزي فيؤدي شخصية عيد وهو فارس من فرسان قبيلة العواجي والمرافق الدائم لحجاب وعقاب العواجي يكون معهما بافراحهما واتراحهما، ويشهد على غزوات القبيلة كلها. يشار الى ان مسلسل "سعدون العواجي" مأخوذ عن قصة حقيقية جرت أحداثها بين عامي 1750 و 1830، ويروي حكاية الشيخ سعدون العواجي وولديه عقاب وحجاب، اللذين فارقاه وهما لا يزالان طفلين صغيرين، إثر خلاف بين سعدون وزوجته، والدة عقاب وحجاب، أدى إلى طلاقها وذهبت إلى أهلها في سوريا ومعها ابناها، وقد تربيا عند أخوالهما وعندما بلغا سن الرجولة أصبحا فارسين يضرب بهما المثل، أما الشيخ سعدون فبقي شيخا لجماعته واستعان بولديه عقاب وحجاب لاستعادة مجده الضائع بفضلهما وخاض الكثير من الحروب مستفيدا من قوة ولديه ونفوذهما، إلى أن مات الولدين في إحدى المعارك، وعاش سعدون على ذكراهما يكتب فيهما المرثيات والأشعار.