عكاظ – خاص
أشعل فوز نادي الحزم على النصر أمس الأول 3-2 فتيل الانتقادات والغضب الإداري على الأجهزة الفنية بالفريق النصراوي عطفا على المستوى الفني المتواضع الذي ظهر به في المواجهة الماضية والتي خالفت كل التوقعات .
حيث أبدى القائمون على الفريق امتعاضهم من المداخلات الفنية لمدرب الفريق آساد الذي لم يحسن التعامل مع المعطيات سواء في التشكيل الذي دخل به المباراة او من خلال التغييرات الخاطئة التي لم تعدل واقع النصر الفني داخل الميدان.
فقد ظهرت الكثير من العيوب في كافة الخطوط لاسيما في خط الدفاع الذي كان ممرا سهلا لمهاجمي الحزم صفوان المولد وفهد الرشيدي اللذين تلاعبا بخط ظهر النصر طيلة المباراة ولم يستطع المدرب الأرجنتيني السيطرة على تلك الاخطاء لاسيما بعد تغييراته التي لم تجد نفعا سواء بنزول الهزازي او الشهراني او النفطي الذي لم يضف ما يستحق الذكر ..
مصادر عكاظ أكدت ان هناك عقوبات فنية ستصدر في الساعات المقبلة بإبعاد أكثر من لاعب عن تمثيل الفريق في جولة الاياب الجمعة المقبل.
وكانت جماهير العالمي قد ابدت امتعاضها من وضعية الفريق المتردية فنيا والتي ساهمت في تعكير أجواء النادي الذي كانت تعيش حالة نشوة بعد احراز النصر بطولة كأس الامير فيصل بن فهد على حساب المنافس التقليدي الهلال.