واس-الرياض
عبر د. عبدالسلام الشدادي الفائز بجائزة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة والمؤرخ المغربي المعروف واستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة محمد الخامس بالرباط عن سعادته وسروره بحصوله على هذه الجائزة.
وقال: فوزي بالجائزة ليس شرفاً شخصياً لي بل تشريف للوطن المغربي الذي انتمي إليه وفي الوقت ذاته تشجيع لجهود التعريف بابن خلدون باعتباره أحد أهم المفكرين المسلمين في مجال العلوم الإنسانية ومايتميز به من انفتاح لا مثيل له وطرافة فكرية لا زالت تثير دهشة وإعجاب كل من يقرأه .
واضاف د. الشدادي الذي فاز بالجائزة عن ترجمته لمقدمة ابن خلدون: كتاب العبر إلى اللغة الفرنسية، ان الجائزة جاءت في وقتها المناسب وبما يلائم احتياجات الأمة العربية والإسلامية في عصر العولمة مؤكدا ان الأمة بحاجة إلى نهضة فكرية كبيرة ومؤسسية تعيد لها ريادتها وتعرف العالم بما لديها من تراث فكري.
وأكد الشدادي أهمية الترجمة باعتبارها مهمة ثقافية وتربوية اساسية لجميع الأمم والشعوب لمواكبة كل ما ينجز في جميع الميادين العلمية والأدبية والفنية من تطورات على الصعيد العالمي من جهة ومن جهة أخرى المشاركة في هذه التطورات عبر التعريف بالمساهمات المحلية والوطنية مشيرا إلى ان جائزة خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة تأخذ بعين الاعتبار كلاً من الوجهين معاً لتؤكد أهميتها كمبادرة ضرورية وعصرية يجب دعمها ومساندتها لتحقيق أهدافها.
وشدد في ختام تصريحه على ضرورة تضافر كافة جهود جميع الدول العربية من خلال خطة طويلة المدى لترجمة الانتاج العلمي والأدبي العالمي إلى اللغة العربية باعتبار ذلك ضرورة لا يمكن للأفراد مهما حاولوا القيام بها على الوجه الأكمل.