محمد حفني (القاهرة)

بعد صراع مع المرض، توفي فجر اليوم (الثلاثاء) المغني المصري الشعبي شعبان عبدالرحيم، عن 62 عاماً، إثر تدهور حالته الصحية بعد خضوعه لعملية جراحية دخل على إثرها لغرفة الإنعاش قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وكان «شعبولا» كما يلقبه معجبوه، ظهر أخيرا على كرسي متحرك، خلال إحيائه حفلة ضمن فعاليات «موسم الرياض» أخيرا، ما أثار قلق جمهوره على حالته الصحية، بينما برر عبدالرحيم ذلك بأن قدمه مكسورة منذ شهر بسبب انزلاقه في منزله، ما تسبب في تركيب شرائح في قدمه حالت دون قدرته على الوقوف. واشتهر شعبولا في مسيرته الفنية بالأغاني الشعبية ولزمته المعروفة «إيييييه» التي لاقت ترحيبا كبيرا في الشارع المصري وعدد من الدول العربية، فيما اشتهر بأغنية «أكره إسرائيل وأحب عمرو موسى»، في إشارة للأخير الذي كان وزيرا للخارجية آنذاك.

ووصلت أرباح «كاسيت» هذه الأغنية حين طرحها في الأسواق إلى 4 ملايين جنيه، غيّرت مجرى حياة المغني الذي عمل في محل «مكوى» بالبخار في منطقة الشرابية وسط القاهرة، قبل دخوله إلى عالم الفن.