«عكاظ» (أمستردام)
بعد 11 ساعة طيران، فوجئ ركاب طائرة تابعة للخطوط الهولندية KLM بعودتهم إلى مطار إقلاعها. ووفق صحيفة «إندبندنت» البريطانية (الإثنين)، أقلعت الطائرة من أمستردام باتجاه مكسيكوسيتي، وبعد تحليقها لـ5.30ساعة، اتخذ قائدها قرارا بالعودة إلى العاصمة الهولندية، مستغرقا المدة ذاتها، ما يجعلها واحدة من أطول رحلات الطيران في العالم التي تنتهي حيث بدأت، بعد ما يزيد على 11 ساعة في الجو. وبرر الكابتن تصرفه بأنه علم بأن بركان بوبوكاتبتبيل القريب من العاصمة المكسيكية في حالة ثوران، ما يعني صعوبة التحليق. وقالت الشركة في بيان إن ثوران البركان خلق «ظروف طيران غير مواتية»، أما السبب الثاني فهو وجود حمولة من الخيول على متن الرحلة. ورغم أن الرحلة كانت تحلق فوق كندا حين اتخذ قرار العودة إلى مطار سخيبول في هولندا، إلا أنها عجزت عن إيجاد مطار بديل للهبوط بسبب حمولة الخيول الكبيرة.