«عكاظ» (أوتاوا)
اكتشف علماء كنديون علاقة مباشرة بين نوع الغذاء وتطور سرطان البروستات، محذرين من تناول الدهون المشبعة، إذ تتسبب في إعادة برمجة الخلايا الخبيثة، ما يحفز السرطان ويطوره. ووفق RT، أكد علماء مركز البحوث الطبية بجامعة ماكغيل الكندية أن تقليل نسبة هذه الدهون في الأغذية يبطئ تطوير سرطان البروستاتا في مراحله الأولى، إذ تشير نتائج الدرسة التي أجريت على 3190 مريضا إلى أن تناول الدهون المشبعة يحاكي الإفراط في تعبير الجين السرطاني MYC ما يطوره سريعا، مؤكدين أن الدراسة خلصت إلى أن احتمال موت مرضى هذا النوع من السرطان يرتفع 4 مرات عن سواهم حال اعتمادهم على الأغذية ذات الدهون المشبعة، التي توجد في اللحوم الحمراء ومنتجات الحليب وزيت النخيل وزيت جوز الهند. ويقول قائد الدراسة الدكتور ديفيد لابي: «تحوي غدة البروستات لدى المرضى على خلايا سرطانية وسليمة، وتزيد هذه الدهون نسخ نسيج الورم». ويمكن الاستفادة من هذه النتائج في وضع حمية غذائية خاصة للمصابين بهذا المرض.