«عكاظ» (واشنطن)
من المتعارف عليه أن يتقاضى المصورون الفوتوغرافيون أجراً من العروسين نظير تصوير حفلة زفافهما، إلا أن ما أقدمت عليه عروس أمريكية عكس هذا المفهوم تماما، إذ أجبرت مصورا على تصوير زفافها مع دفع 500 دولار، مقابل تصويرها بملابس العرس. كما طالبته ببيع الصور لمن يرغب الحصول على زفاف مميز، وروى المصور الواقعة أمس عبر موقع «ريديت» الأمريكي، دون أن يذكر اسمه أو اسم العروس، إلا أنه ذكر أن العروس الغريبة الأطوار صديقة قديمة له، وعند محاولة إقناعها بأن ما تطلبه أمر غير مسبوق ومناف للمنطق، قطّبت حاجبيها وقالت بعبوس: «إنك صديق سيئ، ولو كنت مكانك لفعلت ذلك من أجلك». وتطوّر الأمر حين فوجئ المصور بوالد العروس يأتي إلى منزله ويدق الباب صارخاً، ما اضطره للاتصال بالشرطة.