خالد آل مريّح (أبها)

بتوجيه من أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، استعادت أمانة منطقة عسير 1.980.000 متر مربع من الأراضي الحكومية في مدينة أبها خلال الشهر الماضي.

وأوضح الأمين الدكتور وليد الحميدي، أن الأمانة أزالت الاعتداءات التي أحدثها المخالفون على الأراضي الحكومية، مشددة على أنه سيتم التعامل بحزم مع المعتدين وفقاً للأنظمة والتعليمات بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

وأشار إلى أنه تمت إزالة الإحداثات بعد أن حاول مخالفون الاستيلاء عليها بوضع اليد وإقامة منشآت وإحداثات متنوعة، دون أن يكون لديهم أي مستمسكات شرعية أو تراخيص نظامية، منوهاً أن الأمانة لن تتوانى في تطبيق الأنظمة واللوائح على المعتدين، ومؤكداً أن الأمانة ستواصل حملاتها الرقابية على كافة المواقع بمنطقة عسير، وسيتم اتخاذ الإجراءات المعمول بها حيال المعتدين على الأراضي الحكومية.

وحذر أمين عسير من خطورة التعدي على الأراضي الحكومية، لما في ذلك من عرقلة لحركة التنمية في عسير، وإخلال بالتخطيط العمراني بها، فيما تأتي تلك الأعمال ضمن جهود أمانة منطقة عسير المستمرة في المحافظة على الأراضي الحكومية من التعديات.

من جهة أخرى، أسفرت الجولات التفتيشية التي نفذتها أمانة منطقة عسير ممثلة في إدارة الطوارئ والرقابة المسائية على سوق الأسماك بوسط مدينة أبها عن إتلاف أكثر من 150 كيلوغراما من الأسماك الفاسدة، كما تم رصد العديد من الملاحظات واتخاذ الإجراءات النظامية حيال المحلات المخالفة. فيما لاحظت الفرق التفتيشية تدني مستوي النظافة بشكل عام في بعض المحلات، إضافة إلى مخالفة آخرين لاشتراطات التجهيز اللازمة وعدم ارتداء الزي المقنن بجانب تراكم النفايات بشكل كبير، وعدم التخلص منها أولا بأول وعدم تواجد الشهادات الصحية للعاملين.

وفي ذات السياق، أتلفت أمانة منطقة عسير وبلدياتها التابعة لها خلال الأسبوع الماضي نحو 3429 كيلوغراما من المواد الغذائية الفاسدة، ضمن جهود الأمانة بحملة تفتيشية رقابية للبلدية.

وأوضحت الأمانة أن الجهود المبذولة عبر حملة الرقابة البلدية التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية على نطاق أمانات المملكة وبلدياتها، جاءت بهدف التأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية للمنشآت الصحية والمهنية، وذلك لتعزيز السلامة الغذائية، ما سيسهم في تقديم غذاء آمن وسليم للمستهلكين.

وأكدت أن الجولات التفتيشية شملت العديد من المنشآت التجارية والصحية والمهنية والمنشآت المتعلقة بالصحة العامة، وتم رصد نحو 1036 مخالفة صحية بجانب إغلاق 151 منشأة مخالفة للاشتراطات الصحية والمهنية، وذلك بعد أكثر من 1820 جولة ميدانية قام بها المراقبين، حيث تنوعت المخالفات الصحية المرصودة على المنشآت ما بين تدني مستوى النظافة العامة في عدد من المواقع، وسوء تداول وتخزين الأطعمة، فضلاً عن مخالفة انتهاء التراخيص ومخالفة الاشتراطات المعمول بها وغيرها من المخالفات.