«عكاظ» (الرياض)

التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة بمقر المركز في الرياض اليوم، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ معالي السيد مارك لوكوك.

واستعرض الدكتور الربيعة خلال اللقاء مستجدات المشاريع والبرامج المقدمة من المركز للدول المتضررة في العالم، خصوصاً اليمن.

وجرى خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز التعاون وتوحيد آلية العمل الإغاثي والإنساني في الدول المتضررة جراء الحروب والكوارث الطبيعية، وكيفية إيصال المساعدات لمستحقيها، إضافة إلى التشاور حول عمليات التنسيق مع الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية، كما تناول الطرفان الشراكة الإستراتيجية بين المركز والأجهزة المختلفة في الأمم المتحدة لاسيما العلاقة بين المركز ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة.

ووقع الجانبان العقد التنفيذي لمساهمة المملكة بمبلغ 500 مليون دولار لدعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2019.

ونوّه لوكوك بما تقدمه المملكة ممثلة بالمركز للدول والشعوب المنكوبة حول العالم، متطلعاً لاستمرار الشراكة المميزة والتنسيق بين الجانبين لخدمة العمل الإنساني في العالم.