«عكاظ» (جدة)
حققت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، إنجازاً جديداً يضاف لإنجازات الجامعات السعودية، إذ احتلت المرتبة السادسة على مستوى العالم، والمرتبة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضمن تصنيف نيتشر (Nature) الجديد، الذي يضم 175 جامعة شابة على مستوى العالم.

ويضم تصنيف الجامعات الشابة، الذي نشرته مجلة نيتشر (Nature) العلمية المعروفة عالمياً، أفضل 175 جامعة من بين الجامعات التي تأسست على مدار 50 عاماً الماضية.

وأشاد التقرير بأهمية الأبحاث التي تجريها «كاوست»، مضيفاً أن الجامعة هي هيئة أكاديمية أنتجت مخرجات بحثية تطبيقية رفيعة المستوى من طراز استثنائي. كما ذكر أن الجامعة تسهم بحصة من إجمالي المخرجات البحثية تفوق حصة أي جامعة شابة أخرى في الشرق الأوسط. وقال رئيس «كاوست» الدكتور توني تشان: «إنها لسعادة غامرة أن نحقق هذا التصنيف ونحن لا نزال في عامنا العاشر. فهذه النتائج ليست إلا دلالة على مستوى أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ونوعية أعمالهم ذات التأثير العالمي، كجزء من رؤيتنا كجامعة».

من جهته، قال نائب الرئيس للبحوث في الجامعة البروفيسور دونال برادلي: «إن جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تتمتع ببيئة بحث فريدة حقاً، تمكنها من تحقيق هذه النتائج المتميزة كجامعة شابة. إن نهجنا الدولي الريادي غير المثقل بالقيود والمركز للغاية، يسمح لنا بمواصلة دفع حدود المعرفة قُدُماً، بالإضافة إلى الاضطلاع بدورنا كعامل حفز لتحقيق الازدهار الاجتماعي والاقتصادي في المملكة والعالم بأسره».

ويعد تصنيف نيتشر (Nature)، الذي يمنح قيماً صحيحة وكسرية لنشر المقالات العلمية، مؤشراً للجودة العالية والمستوى العالمي للمخرجات البحثية وللتعاون البحثي.