محمد حفني (القاهرة)
بعدما أعلنت خلع الحجاب، تصدر اسم المصرية صابرين محركات البحث في قوقل، وتعرضت لانتقادات واسعة على مواقع التواصل لم تتجاوب معها، خرجت صابرين عن صمتها في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه «الحكاية» المذاع على mbc مصر، قائلة: «ترك المعلقون كل شيء وسألوني عاملة شعرك فين، وبكام الصبغة»، وأضافت باكية: «تعرضت لشتائم وسب أثناء ارتدائي الحجاب وبعد خلعه». واعترفت أنها «تعبت نفسيا» مما تعرضت له طوال السنوات الماضية، مشيرة إلى أن كل ما فعلته أنها نزعت الباروكة. وتابعت: «ما ذنب أولادي في مواجهة شتائم من أناس ليس عندهم دين ولا أخلاق، ولماذا أتعرض للسب وأنا طوال عمري أقوم بأدوار محترمة». وبتأثر شديد هاجمت صابرين من يتشدقون بالقيم قائلة: «الدين يعني أخلاقا ومعاملة وكلمة حق وابتسامة». وختمت برسالة عن المتشددين: «كرهت هؤلاء الناس». وكانت صابرين أعلنت تخليها عن الحجاب، وعودتها للمظهر الذي عرفها به الجمهور في بداية حياتها الفنية، مؤكدة أن ليس من حق أحد التطرق لأمورها الشخصية، وأن الله هو من سيحاسبها في النهاية.