عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة)
كشف لـ«عكاظ» أمين عام نادي الوحدة سابقا مشعل غازي القرشي أن إدارته السابقة وفرت للنادي 16 مليون ريال وسلمت جميع العاملين مستحقاتهم وجددت للبعض وتم إنهاء خدمات البعض الآخر، وقال القرشي رداً على خبر «عكاظ» (عامل ملابس يكسب دعوى تعويض 114 ألف ريال ضد نادي الوحدة)، رغم أن الأمر ليس له علاقة بمجلس الإدارة للرئيس السابق حاتم خيمي الموسم الماضي ولكن لذكر اسمي في قضية العامل عبدالغفور حفاظا على نادينا الحبيب سوف أوضح حقيقة الموضوع في النقاط التالية: العامل عبد الغفور لم يعمل في النادي في عهد إدارتنا وكل ما ذكره رواتب ومستحقات قديمة من إدارات سابقة، وخلال الموسم الرياضي الذي عملنا فيه في النادي كان يتم صرف الرواتب من بداية الموسم حتى نهايته بانتظام لجميع العاملين خلال الموسم، بداية الموسم تقدم للنادي مجموعة من العاملين يصل عددهم إلى 5 أشخاص يرغبون في إنهاء خدماتهم والحصول على مستحقاتهم من إدارات سابقة وأيضا يطالبون بمبالغ نهاية الخدمة وهي مبالغ كبيرة، وتم الاجتماع معهم لتجديد عقودهم لموسم على أن يقوم مجلس الإدارة بتسديد رواتبهم المتأخرة من الإدارات السابقة وأيضا وعدتهم باستلام رواتبهم الجديدة حتى نهاية الموسم بالعقود الجديدة بانتظام وهذا ما حدث، وتم الاتفاق معهم جميعا ما عدا العامل عبد الغفور صاحب الشكوى رفض تجديد العقد وطالب برواتبه السابقة وبمبلغ نهاية الخدمة، حيث قمنا بتحرير شيك برواتبه المتأخرة للإدارات السابقة بشيك بمبلغ 24 ألف ريال ولكنه رفض استلام الشيك وتجديد العقد وظل الشيك لعدة شهور لدى محاسب النادي ولم يأت إلى استلامه، أما مبلغ نهاية الخدمة تم إبلاغه أنه سيتم دفعه في نهاية الموسم ولم يأتِ أيضا.

لقد قامت إدارة النادي بعمل كبير جدا بتسديد ديون مستحقة لعشر سنوات مضت ومنهم من كان متوفى وتواصلنا مع ورثتهم ومنهم أحمد طاهر وعائض القحطاني رحمهما الله، وكيف لنا لا نقوم بحل مشكلة مثل حالة العامل عبد الغفور وقمنا بسداد مستحقات عاملين ومدربين وأصحاب عقارات ومكاتب تأجير سيارات، وقد ترك مجلس الإدارة مبلغ 16 مليون ريال في حساب النادي بفضل أمانة وحنكة الإدارة، ولحرصنا على نادي الوحدة في السنوات القادمة وإراحة من يأتي بعدنا تم عمل عقود جديدة برواتب تشمل كل البدلات وبالتالي لا تزيد المبالغ الكبيرة لنهاية الخدمة. واختتم القرشي حديثه بقوله «نحن كمجلس إدارة عملنا طوال الموسم بما يرضي الله ولما يخدم مصلحة نادي الوحدة»، وعلق العامل عبدالغفور بقوله:

«مستحقاتي على نادي الوحدة وليس على أشخاص، ولماذا هذه المبالغ تتوفر في النادي ويماطلون في سداد مستحقاتنا حيث قمت بتجديد إقامتي على حسابي الخاص ولم أتسلم مستحقاتي، وقال: مستحقاتي أرغب في تسلمها كاملة وليس بالتجزئة وإعطائي تأشيرة خروج نهائي لمشاهدة أبنائي قبل وفاتي من مرض القلب.