«عكاظ» (الرياض)
أحالت هيئة الرياضة قضية العضو السابق لنادي النصر سعد بن ثابت آل مغني، إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات النظامية بحكم الاختصاص، بعد تجاهل آل مغني تقديم ما لديه من أدلة أو مستندات مؤيدة لما تضمنه تصريحه، وإمهاله الفترة الكافية لتقديمها - بحسب طلبه -، إلا أنه لم يقدم أي مستندٍ بهذا الخصوص.

وأكدت هيئة الرياضة في بيان لها أنه تم البحث في المخاطبات المرفوعة للهيئة ذات الصلة بالعملية الانتخابية لنادي النصر، وتبين عدم وجود أي خطابٍ أشار إلى اسمه أو حمل توقيعه، فاتضح من ذلك ومن خلال إفادته أنه بنى تصريحه على احتمالات وظنون تفتقر إلى ما يسندها، وعليه تود هيئة الرياضة الإيضاح بأن الإدارة القانونية قامت بالتواصل مع العضو السابق لتقديم ما يثبت صحة كلامه إلا أنه لم يقدم أي دليل، وحيث تبدي الهيئة رفضها التام التساهل في إطلاق الاتهامات التي لا تستند إلى دليل، أو محاولة جعل التنافس الرياضي مسوغاً لبث الاحتقان والانتصار للخلافات الشخصية بالوسائل غير المشروعة، دون مراعاة للتأثيرات التي تخلفها مثل هذه التصريحات وانعكاسها على صورة المشهد الرياضي في المملكة، عليه تم إحالة الموضوع إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحسب الاختصاص.