أمل السعيد (الرياض)

إنجازٌ جديد يقدمه استشاريون بارعون بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية، تجسد في إنقاذ طفلة (11 عاما) من عملية بتر بعد تعرضها لورم سرطاني من نوع «ايوينق ساركوما - ewing sarcoma» في كامل عظمة الفخذ اليسرى.

وقام الاستشاريون (الدكتور عبدالله الحمدان استشاري جراحة أورام العظام والجراحة الترميمية، والدكتور محبوب خان استشاري أورام العظام، والدكتور عبدالرحمن بوبسيط استشاري أورام العظام) بعملية نادرة تجرى لأول مرة في مستشفيات وزارة الدفاع، وذلك باستئصال عظمة الفخذ اليسرى كاملة مع المحافظة على العضلات المبعدة (abductors hip) للورك، واستبدالها بمفصل صناعي خاص بالأورام فُصّل خصيصاً للمريضة بمقاسات دقيقة قابل للاستطالة كونها طفلة في مرحلة النمو، بحيث تستطيع المريضة بعد مرحلة التأهيل المشي والرجوع لنشاطاتها اليومية مع الاحتياطات اللازمة.

وكان العلاج الوحيد قديماً لمثل هذه الحالات هو «البتر» وفصل مفصل الورك والركبة، وتعتبر هذه العملية من العمليات المعقدة التي تحتاج إلى متخصصين وكفاءات مؤهلة وخدمات مساندة وإمكانات في المنشأة.

ووجه رئيس قسم العظام الدكتور سعد العليان الشكر لإدارة المدينة الطبية والإدارة العامة للخدمات الطبية بالقوات المسلحة على الدعم اللامحدود للرقي بالخدمة الطبية، والوصول إلى مثل هذه الإنجازات التي تجعل من الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة رائدة في تقديم أرقى الخدمات الطبية والعلاجية.