«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

أصدرت المحكمة العسكرية للجنايات في جمهورية مصر العربية حكمها في «قضية الواحات»، وذلك بمعاقبة المتهم الرئيسي في القضية عبدالرحيم محمد المسماري (ليبي الجنسية) حضورياً بالإعدام شنقا.

وتضمن الحكم حضورياً معاقبة 22 متهما بالسجن المؤبد والمشدد، وغيابياً معاقبة 10 متهمين بالسجن المؤبد والمشدد، فيما برأت المحكمة 20 متهماً آخرين.

وأوضحت المحكمة أن المتهمين ارتكبوا عدة جرائم، هي: التأسيس والانضمام لتنظيم «الفتح الإسلامي» الإرهابي في ليبيا، استهداف قوات إنفاذ القانون من القوات المسلحة المصرية والشرطة المدنية وإتلاف أسلحتهم ومعداتهم، واستحلال القيام بعمليات عدائية ضدهم واستهداف المنشآت العامة والحيوية، القتل 11 من ضباط وأفراد قوة مأمورية وزارة الداخلية عمدا لمداهمة أوكار التنظيم الإرهابي بمنطقة الواحات البحرية بتاريخ 2017/10/20، الشروع في قتل آخرين من ضباط وأفراد المأمورية، خطف واحتجاز آخرين، السرقة بالإكراه أسلحة وذخيرة من قوات الشرطة المدنية المداهمة لمعسكرات العناصر الإرهابية بمنطقة الواحات.