أ. ف. ب (طهران)

قُتل مدني وأصيب آخر بجروح في مدينة سيرجان الإيرانية، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الطلابية (إيسنا) شبه الرسمية اليوم (السبت)، بعد يوم من اندلاع تظاهرات فيها ضد رفع أسعار البنزين.

ونقلت الوكالة عن حاكم مدينة سيرجان بالإنابة محمد محمود آبادي قوله «للأسف قتل شخص»، مضيفًا أن سبب الوفاة لم يتضح بعد.

وخرجت مظاهرات في العديد من المدن الإيرانية بدءاً من مساء أمس (الجمعة)، غداة إعلان الحكومة المفاجئ زيادة كبيرة في أسعار الوقود في أوج أزمة اقتصادية.

وقالت الوكالة إن التظاهرات كانت «كبيرة» في مدينة سيرجان (وسط) حيث «هاجم أشخاص مستودعا للوقود في المدينة، موضحة أن احتجاجات متفرقة جرت في مدن بينها مشهد (شمال) وبيرجند (شرق) وبندر عباس (جنوب) وكذلك في غشسارات والأهواز وعبدان وخرمشهر وماهشهر (جنوب غرب).

وبدأت إيران الجمعة تقنين توزيع البنزين ورفعت أسعاره بنسبة 50% أو أكثر.

وتبلغ نسبة التضخم في إيران أكثر من 40% حالياً بينما يتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 9% هذا العام وأن تكون نسبة النمو معدومة (0%) في 2020.

وانخفض الريال مقابل الدولار منذ تخلّت واشنطن بشكل أحادي عن اتفاق 2015 النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع طهران وأعادت فرض عقوبات مشددة عليها العام الماضي.