«عكاظ» (باريس)
فيما كشف وزير الثقافة خلال كلمته إقرار إدراج الفنون بأنواعها بما في ذلك الموسيقى في مناهج الجامعات والمدارس، مؤكداً عزم المملكة على إكمال مسيرة التنمية والعمل المشترك مع اليونسكو وتحقيق رسالتها وأهدافها، أعلنت المملكة التزامها بتخصيص 25 مليون دولار لتمويل برامج اليونسكو الإستراتيجية وأعمالها المعنية بالحفاظ على التراث، من خلال التوقيع على خطاب إعلان النوايا في يوليو الماضي.

وأشار وزير الثقافة رئيس وفد المملكة في مؤتمر «اليونسكو» العام في دورته الـ 40 الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان إلى أن المملكة برهنت فعاليتها وحرصها على تحقيق أهداف العمل الجماعي المشترك في اليونسكو، وقال: «ومن موقع مسؤوليتها كدولة مؤسسة، أسهمت إسهاماً كبيراً في ميزانية اليونسكو عام 1984، وقدمت تبرعاً سخياً بمبلغ 20 مليون دولار في عام 2011». وأضاف: «الثقافة والفنون في المملكة تعد إحدى ركائز التحول الوطني من خلال رؤية المملكة 2030».

وأكد أهمية تعزيز العلوم والثقافة والفنون للإسهام في إفشاء الحوار والتواصل بين الأمم، من أجل حاضر مزدهر ومستقبل أفضل للأجيال القادمة، لافتاً إلى أن المملكة تنظر إلى الثقافة في مفهومها العام، بوصفها أحد أبرز الأسس التي تدعم التوجهات للتطوير البشري.