«عكاظ» (لندن)
فيما يمتثل مسافرو الرحلات الجوية للتعليمات التي تفرضها قواعد الطيران العالمية، كعدم التدخين وربط الأحزمة وغيرها، تثير إحداها حيرتهم. وذلك حين يطلب منهم رفع ستائر نوافذ الطائرة، أثناء الإقلاع والهبوط، حتى لو تطلب الأمر إيقاظ الراكب من نومه لتنفيذ هذا الإجراء. وكشف خبراء الطيران لموقع Quora، وفق «ميرور» البريطانية، أن لهذا الإجراء دورا مهما في سلامة الركاب، أبرزها ضبط عيونهم على الضوء الخارجي، إذ يراد به التأقلم مع الجو الخارجي، ويوضح الطيار البريطاني السابق جون كيسي أن هذا الإجراء يضمن الرؤية الجيدة في حالات الطوارئ التي تُلزم طاقم الطائرة بإخلائها خلال 90 ثانية فقط، ما يستوجب أن يكون على اطلاع بالوضع خارج الطائرة لتحديد خطة الإخلاء الملائمة واختيار الأبواب المناسبة لإخراج الركاب. ما يعني أن فتح الستائر مفيد جدا للطاقة والركاب على حد سواء، لمعرفة ورؤية ما يحدث خارج مقصورة الطائرة، ما يستوجب على الجميع الاستجابة لهذا الإجراء دون تضجر لأنه يصب في صالح الرحلة الجوية بشكل عام.