«عكاظ» (شبوة)
في شارع طويل، وقف 183 ابناً وحفيداً يتلقون العزاء في وفاة فقيدهم أحد أكبر معمري اليمن. ونعت وسائل إعلام يمنية المعمر أحمد الخليفي الذي توفي عن عمر يزيد على 137 عاماً، مخلفا أسرة كبيرة، شاركت جميعها في تشييع جثمانه في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن، (الخميس). وقالت قناة تلفزيونية يمنية إن العم «الخليفي» هو أكبر أبناء قرية «باكبيرة»، إحدى قرى مدينة عتق بمركز المحافظة، وقد توفي مخلفا من الأولاد والأحفاد 183 شخصا بخلاف أزواجهم وزوجاتهم، مشيرة إلى أن الخليفي لم يتزوج طوال حياته سوى مرتين فقط. وأشارت إلى أنه رغم كبر سنه، إلا أنه كان لا يزال حتى وفاته بصحة جيدة كما اعتاد على أن يخدم نفسه بنفسه دون الحاجة لأبنائه أو أحفاده.