أحمد الداموك (جدة)
تصاعدت وتيرة الأحداث داخل النادي الأهلي بشكل غير متوقع، عندما تقدم المشرف العام على كرة القدم العضو الذهبي في الجمعية العمومية الأمير منصور بن مشعل، أمس (الخميس)، بخطاب رسمي لمجلس إدارة النادي يطالب من خلاله بعقد جمعية عمومية غير عادية بأسرع وقت ممكن، مُرجعاً طلبه إلى وجود مخالفات على مجلس الإدارة تتطلب التصويت العاجل لحل المجلس. واستند الشرفي الأهلاوي في مطالبته بعقد الجمعية العمومية غير العادية إلى المادة الـ15 في اللائحة الأساسية للأندية الرياضية التي تُجيز للعضو طلب عقد الجمعية إذا تجاوزت القوة التصويتية له ما نسبته 25%، وهو ما يملكه الأمير منصور بن مشعل فعلياً.

يُذكر أن مجلس الإدارة الحالي برئاسة أحمد الصائغ قد ترشح لرئاسة النادي مطلع الموسم الجاري بمباركة ودعم كامل من الشرفي الأهلاوي الأمير منصور بن مشعل الذي وضع ثقته في الإدارة الحالية وقدم لها الدعم المالي والمعنوي اللازم، قبل أن تتحول الأحداث بأسرع من المتوقع عندما تسبب التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام العدالة في افتتاحية الدوري نهاية أغسطس الماضي، في تأزم الموقف بين الطرفين واختلاف سريع في وجهات النظر تحوَّل إلى تراشق إعلامي زاد من الفجوة بين رئيس النادي والمشرف العام على كرة القدم، لتنتهي الأحداث مساء أمس باتخاذ الأمير منصور بن مشعل خطوات عملية لإسقاط الإدارة.