«عكاظ» (جنيف)
أكد سفير المملكة العربية السعودية في الأمم المتحدة في جنيف الدكتور عبدالعزيز الواصل، أن مليشيا الحوثي الإرهابية زرعت أعدادا هائلة من الألغام والمتفجرات بشكل عشوائي فتسببت في حصد أرواح عشرات الآلاف من الأبرياء المدنيين العزّل وغالبيتهم من المسنين والأطفال والنساء، إضافة إلى العاهات الدائمة التي سببتها لآلاف الأبرياء الآخرين وفقا للتقارير الدولية، لافتا الانتباه إلى أن بلاده قامت في هذا الإطار بإنشاء مشروع «مسام» لنزع الألغام، الذي يعمل بالشراكة مع البرنامج الوطني لنزع الألغام في اليمن، ونجح المشروع حتى الآن في نزع ما يقارب الـ103.737 لغما في اليمن، وستواصل مساعيها في هذا الجانب.

وأشار خلال أعمال مؤتمر «الدول الأطراف السامية في اتفاقية حظر أو تقييد استعمال أسلحة تقليدية معينة يمكن اعتبارها مفرطة الضرر أو عشوائية الأثر» الذي بدأ أعماله أمس (الأربعاء) في جنيف، إلى أن مسألة نشر المتفجرات وزرع الألغام بشكل عشوائي في مناطق النزاع تعد أحد أخطر المسائل والتحديات التي تواجه المجتمع الدولي، مبينا أن المملكة لديها جهود نوعية ومساهمات في نزع الألغام في اليمن الشقيق.

ولفت إلى أن المملكة تولي اهتماما كبيرا لمسألة انضمامها للاتفاقيات والمعاهدات التي تسعى لحفظ الأمن والسلم الدوليين، ومن ضمنها اتفاقية حظر أو تقييد استعمال الأسلحة التقليدية.