أمل السعيد (الرياض)
واصل منتدى مسك العالمي فعالياته لليوم الثاني على التوالي، إذ أطلق أمس جلسة بعنوان «أسير الماضي أم مستعد للمستقبل»، بهدف تطوير المهارات الشخصية لمواجهة تحديات العمل في المستقبل.

وأكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة محمد بن سلمان (مسك الخيرية) الدكتور بدر البدر خلال الجلسة أن المهن الحالية مختلفة كثيراً عن مهن الأجيال السابقة، موضحا أن التدرج الطبيعي قديما كان المدرسة ثم الجامعة فالعمل، حتى التقاعد، أما الآن فالوضع مختلف، إذ يتطلب الأمر من الموظف التعلم أثناء الوظيفة، ما يتطلب عقلية مختلفة ونظاما تعليميا مختلفا يناسب بيئة العمل الجديدة. وأبان البدر أن المهارات الشخصية تتمثل في أخلاقيات العمل، ومهارات العروض التقديمية، ومهارات الحديث، والذكاء العاطفي، مشيراً إلى أن بعض الجامعات بدأت تدريسها، إضافة إلى تصميم مسك الخيرية برامج متخصصة لرفع تلك المهارات وتعزيزها. ودعا الطلاب إلى أخذ زمام المبادرة وعدم الانتظار حتى تغير الجامعات مناهجها وتصحيح النظام التعليمي، إذ إن تحقيق النجاح في هذا العالم مرتبط باكتساب المهارات الشخصية، لافتا إلى أن «مسك» تركز على إعادة تعليم المهارات ومنح الأدوات. بدورها، أكدت الأميرة الجوهرة آل سعود -شريك هينينغلارسن- خلال الجلسة على الدور الكبير الذي تلعبه المهارات الشخصية في عالم تطوير الأعمال، ووظائف اليوم. كما تحدث في الجلسة إزيكيل فيدانادا روزا الرئيس التنفيذي المؤسس لشركة piipee من قادة الأمم المتحدة، وإيفينو أوجوتشوكو الرئيس التنفيذي لـTony Elumelu Foundation -نيجيريا- مؤكدين أن النظم التعليمية الجديدة تعد عقليات قادرة على خلق الوظائف لنفسها وللآخرين.