أ.ف.ب (نيودلهي)
بعد تعقب ومطاردة طويلة، وقع الفيل الذي يطلق عليه اسم الإرهابي «أسامة بن لادن» في قبضة السلطات الهندية، أخيرا، عقب تسببه في قتل الكثيرين وتدمير الحقول. ووفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، تعقب مسؤولو الحياة البرية لأيام عدة «بن لادن» بمساعدة السكان المحليين في ولاية آسام الشمالية الشرقية مع الاستعانة بطائرات دون طيار وحيوانات أخرى، إلى أن تم صيد الفيل في غابة رونغجولي، بعد مطاردة مثيرة أطلقوا خلالها أسهما مخدرة عليه لتهدئته، آخذين في الاعتبار سلامته، إلا أنهم لم يتوصلوا للمكان الذي سينقل إليه. وارتكب الفيلم الضخم «مذبحة» قبل أسابيع، عندما قتل 5 أشخاص، من بينهم 3 نساء في قرية هندية. وسبق لـ«بن لادن» أن هاجم في وقت سابق قرى ودمر حقول الأرز في ولاية آسام. وبإحصاءات رسمية، قتل نحو 2300 شخص في الهند بسبب هجمات الأفيال، خلال السنوات الـ5 الماضية، فيما قتل نحو 700 فيل منذ عام 2011.