«عكاظ» (سان فرانسيسكو)
أعلن مسؤولو «تويتر»، أمس، نيتهم اختبار خيارات تجريبية جديدة على تفاعل المستخدمين، بهدف الحد مما أسمته «السلوك السام» والتقليل من التعليقات السلبية. وذكر موقع BuzzFeed News أن القواعد الجديدة ستطبق خلال الأسبوعين القادمين، ما يدفع المستخدمين للتعليق على تغريدات الآخرين، والرد على التعليقات بطريقة أكثر «تقييداً»، وعدم الاكتفاء بإعادة التغريد فقط. وقد اتخذ هذا القرار خلال اجتماع الموظفين في مقر الشركة في «سان فرانسيسكو» أكتوبر الماضي. وسيوفر التغيير الأول اعتماد رموز تعبيرية لإعادة تغريد منشور مستخدم آخر مع وضع آراء حول التغريدة. أما التغيير الثاني فيرتبط بكتابة التعليقات على التغريدات، وفي حالة اختيار رموز المشاعر السلبية، سيسأل «تويتر» عن سبب عدم رضا المستخدم عن المنشور.