«عكاظ» (الرياض)
أكدت رئاسة أمن الدولة، التحقيق مع من أعد الفيديو الترويجي الذي بثه موقع الإدارة العامة لمكافحة التطرف برئاسة أمن الدولة بشأن مفهوم التطرف.

وقالت في بيان لها أمس (الثلاثاء): «إشارة إلى الفيديو الترويجي الذي بثه موقع الإدارة العامة لمكافحة التطرف برئاسة أمن الدولة بشأن مفهوم التطرف، فإن رئاسة أمن الدولة توضح أن القائمين على المحتوى المذكور لم يوفقوا في إعداد ذلك الفيديو؛ نظراً للأخطاء العديدة التي أوردها في تعريف التطرف، كما تبين أن من قام به ونشره تصرف بشكلٍ فردي جانب الصواب، ما استدعى التحقيق في ذلك، واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة هيكلة التعامل مع الإعلام الجديد بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الأخطاء مجدداً».

وأشارت رئاسة أمن الدولة إلى ما نشرته صحيفة محلية بتاريخ 11 نوفمبر 2019 تحت عنوان «عقوبات مغلظة للنسويات تصل إلى السجن والجلد»، مؤكدة أن ما جاء في الخبر المنشور عارٍ عن الصحة، وأضافت «رئاسة أمن الدولة ليست جهة تنظيمية أو قضائية كما هو منصوص عليه بالنظام الأساسي للحكم والأنظمة الأساسية الأخرى. وتوضح رئاسة أمن الدولة أنها قامت بالإجراءات النظامية اللازمة ضد الصحيفة المحلية لدى الجهات المختصة، نظير الخبر المكذوب الذي نشرته الصحيفة».