«عكاظ» (لندن)
وجدت دراسة أعدتها جامعة مانشستر متروبوليتان ببريطانيا أن سرعة المشي التي بمقدور المريض ما دون 65 عاماً الذي أصيب بجلطة دماغية السير عليها، هي عامل رئيسي في تحديد مدى احتمال استعادة نشاطه وعودته إلى العمل. وفقاً لهيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية.

وفي العقد الأخير، كان هناك ارتفاع بنسبة 40% في عدد الأشخاص ما دون 65 عاماً الذين أصيبوا بجلطة دماغية، ونسبة منهم لم يتمكنوا من العودة إلى ممارسة عملهم، وتبين أن سرعة المشي مؤشر رئيسي في ذلك.