«عكاظ» (الرياض)

تأهل لاعبا المنتخب السعودي لذوي الإعاقة عبدالرحمن القرشي وفهد الجنيدل إلى أولمبياد طوكيو البارالمبية 2020 في منافسات الكراسي المتحركة.

وجاء تأهل القرشي بعد أن حقق المركز الثاني والميدالية الفضية بزمن 14:93 ثانية في سباق 100 متر كراسي متحركة «تصنيف 53 T»، الذي أقيم أمس في دبي ضمن بطولة العالم لألعاب القوى، البطولة الرئيسة المؤهلة للأولمبياد، كأول لاعب سعودي يحقق ميدالية فضية في تاريخ بطولات العالم لذوي الإعاقة في منافسات الكراسي المتحركة.

وخطف الجنيدل البطاقة الثانية لأولمبياد طوكيو بتحقيقه الرقم التأهيلي 14:76 ثانية للسباق نفسه والتصنيف.

وعبر اللاعبان عن سعادتهما بما حققاه من خلال التأهل إلى أولمبياد طوكيو، وكذلك تحقيق فضية العالم للقرشي، الذي أكد أن المنافسة كانت صعبة للغاية، ولكن طموحه وإصراره كانا دافعاً مهماً له لتحقيق الإنجاز للمملكة في هذا المحفل العالمي.

من جانبه، رفع رئيس الوفد السعودي في البطولة رئيس اتحاد ألعاب القوى باللجنة البارالمبية السعودية عبدالرحيم آل الشيخ، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على هذا الإنجاز الفريد من نوعه، مرجعاً ذلك لتوفيق الله عز وجل ثم لدعم القيادة للقطاع الرياضي، في ظل متابعة واهتمام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ومتابعة رئيس مجلس إدارة اللجنة البارالمبية السعودية أحمد المقيرن.

وقدم آل الشيخ التهنئة للجهازين الفني والإداري للمنتخب واللاعبين على ما تحقق خلال ثاني أيام البطولة من إنجاز يسجل لرياضة ذوي الإعاقة بالمملكة بنيل الميدالية الفضية وبطاقة التأهل الأولى للاعب عبدالرحمن القرشي، وبطاقة الترشح الثانية لفهد الجنيدل وسط مشاركة أقوى اللاعبين في هذه الفئة بالعالم، مؤكداً أن الإنجازات السعودية ستتواصل بمشيئة الله في هذا المحفل العالمي بما يعكس التطور الكبير لرياضة ذوي الإعاقة والاهتمام والدعم الذي تحظى به من المسؤولين عن القطاع الرياضي

بالمملكة.