نعيم تميم الحكيم (جدة)
تعد مباراة الهلال مع نظيره أوراوا أريد دياموندز الياباني في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا مساء اليوم على ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض هو اللقاء رقم 18 بين الأندية السعودية ونظيرتها اليابانية، جميعها كانت في المسابقات الآسيوية بمختلف مسمياتها (دوري - كأس - سوبر) باستثناء مباراة ودية وحيدة جمعت الهلال مع الاتحاد الياباني في دورة الصداقة عام 2004 والتي انتهت هلالية بهدف نظيف.

وتميل الكفة لصالح الأندية السعودية على مستوى جميع المسابقات، إذ تمكنت من الفوز في 7 مباريات مقابل 5 تعادلات، بينما انتصرت الأندية اليابانية خمس مرات، وسجل لاعبو الأندية السعودية 30 هدفا، بينما سجل لاعبو الأندية اليابانية 25 هدفا. لكن على مستوى النهائيات فترجح كفة اليابانيين الذين تمكنوا من حسم 5 نهائيات سواء بشكل الذهاب والإياب أو بالنهائي المجمع، مقابل ثلاث نهائيات حسمتها الأندية السعودية وكلها في مصلحة الهلال الذي خسر أيضا مثلها، بينما خسر الاتحاد نهائيا وحيدا كان في السوبر عام 1999 أمام جابيلو الياباني، والنصر أمام نيسان الياباني في كأس الكؤوس عام 1991.

وقابلت الأندية اليابانية 4 أندية سعودية طوال العقود الثلاثة التي مضت، إذ يعد الهلال أكثر نادٍ سعودي لعب أمامهم بـ9 مباريات، تمكن من الفوز في 4 مباريات مقابل ثلاث خسائر وتعادلين.

والتقى الاتحاد مع الفرق اليابانية في 4 مواجهات انتصر العميد في 3 منها وخسر واحدة، بينما لعبت مع النصر مباراتين تعادلت في مباراة وخسر العالمي مباراة، وتعادل فريق كاشيوا ريسول الياباني مع الشباب مرتين.

وتعود لقاءات الأندية السعودية مع اليابانية لعام 1986، عندما التقى جيف يونايتد (فوركراوا) حاليا مع الهلال في العاصمة الرياض بالبطولة المجمعة التي استضافتها الرياض وانتهت حينها لمصلحة الفريق الياباني بـ4 مقابل 3 للهلال على مستوى دوري أبطال آسيا بمسماه القديم «الأندية أبطال الدوري». وانسحب الهلال من مواجهة طوكيو فيردي الياباني في نهائي 1987 ليكسب الفريق الياباني البطولة ذاتها، وعاد نيسان الياباني للفوز على النصر في إياب نهائي كأس الكؤوس بعدها بـ4 سنوات بعد أن تعادلا ذهابا في الرياض، وكان أول نهائي يجمع ناديا سعوديا بياباني ذهابا وإيابا.

وكان أول ناد سعودي يحسم النهائي أمام الأندية اليابانية هو الهلال، وذلك أمام ناغويا عام 1997 حين انتصر بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد على مستوى مسابقة كأس الكؤوس، وحسم الهلال لقبين من أمام الأندية اليابانية؛ أحدها آخر بطولة حققها الزعيم على مستوى أبطال الدوري بالمسمى القديم، وكانت في العاصمة الرياض أمام جابيلو بثلاثة أهداف مقابل هدفين عام 2000، والثانية بالسوبر في العام ذاته أمام شيميزو التي أقيمت بنظام الذهاب والإياب.