«عكاظ» (طوكيو)
ارتباط إضاءة غرفة النوم بتطور تصلب الشرايين، دفع أطباء يابانيين لدراسته، ليفاجأوا بخطورة مستوى الإضاءة مهما كان منخفضا. إذ أظهرت النتائج أنها تزيد خطر الوفاة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. ووفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أكد الباحثون أن المستويات العليا من التلوث الضوئي يقابلها معدلات أعلى من تصلب الشرايين في 1000 رجل وامرأة تمت مراقبتهم لـ3 سنوات. ويقول كينجي أوباياشي، مؤلف الدراسة المنشورة في مجلة «البيئة الدولية»: «تأكدنا من الارتباط الواضح بين شدة الضوء في غرفة النوم ليلاً وتطور تصلب الشرايين»، وأضاف: «التعرض للضوء الكهربائي في أوقات يفترض أن تكون للنوم الطبيعي، هي السبب الأهم في حدوث اضطرابات النوم أيضاً».