«عكاظ» (لندن)
توصل أطباء بريطانيون لفحص بسيط للدم يمكنه اكتشاف سرطان الثدي قبل 5 سنوات من ظهور الأعراض. وعرض باحثو كلية الطب بجامعة نوتنغهام دراستهم أمام مؤتمر معهد بحوث السرطان البريطاني الذي عقد في 3-5 نوفمبر الجاري. ووفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية يشير الفحص إلى استجابة الجسم المناعية لمواد تنتجها خلايا الورم في الثدي قبل ظهور الأعراض، إذ تنتج الخلايا السرطانية مستضدات TAAs ما يحث الجسم على تكوين أجساد مضادة ذاتية، وهي مؤشرات كافية للكشف المبكر عن السرطان. وطابق الباحثون عينات دم من 90 مريضة مشخصة مع عينات مماثلة لسيدات سليمة، إذ تمكن الفحص من التفرقة بين العينات المصابة وغير المصابة بنحو 84%، كما كشف عن المستضدات المرتبطة بالورم بشكل صحيح بنحو 37%. ووفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، تقول قائد فريق البحث الدكتورة دانيا فطاني: «هذا الفحص أسهل وأكثر فعالية من التصوير الشعاعي للثدي».