«عكاظ» (القاهرة)
لم تجد زوجة مصرية حلا لمواصلة استمتاعها بالإنترنت، سوى إشعال النار بزوجها. ووفق صحف مصرية، قررت امرأة (30 عاماً) التخلص من زوجها بطريقة بشعة، بعد قطعه الإنترنت من شقتهما، فجلبت جالون «جاز» سكبته على جسده، ثم أشعلت فيه النيران التي أخمدها الجيران قبل أن تودي بحياته. وفور ورود بلاغ لمباحث القاهرة، انتقل رجال الأمن إلى سكن الزوجية، وتمكنوا من ضبطها، إذ اعترفت بجريمتها ووجهت إليها تهمة الشروع في قتل الزوج عمدا مع سبق الإصرار والترصد. وبنقل الضحية إلى المستشفى، أفاد الطب الشرعي أن الواقعة تسببت في الإصابة بحروق شديدة من الدرجة الثالثة ما أدى إلى عاهة مستديمة.