«عكاظ» (كمبالا)
تصدرت الأوغندية غريس أغوتي عناوين الأخبار والوسائل الإعلامية المحلية كافة، بعدما تزوجت 3 رجال دفعة واحدة، ولم تكتف بذلك بل وصفت «الزواج الأحادي» بأنه فاشل. فما كان من قريتها وقبيلتها سوى طردها وأزواجها من المنطقة، فيما اعتبرها عشرات المسؤولين في الدولة أنها امرأة ناشز. ووفق صحيفة «صنداي فيجن»، دافعت أغوتي (36 عاما) عن موقفها، قائلة: «زوجي السابق يتهرب من تكاليف المعيشة.. ومحبط للغاية.. ما دفعني للزواج من 3 رجال.. بملء إرادتي»!. ورغم أن والدها بيتر شارك أهل القرية في طردهم جميعاً باعتبارهم لا يستحقون العيش بينهم، إلا أنه قال: «فعلة ابنتي ليست الوحيدة في القرية.. هناك مثلها سراً». وقبل أيام عاد الأزواج الثلاثة إلى القرية، وسكنوا في أكواخ منفصلة تمتلكها أغوتي التي يعتبرونها رب الأسرة، إذ تجمعهم حول الوجبات، وتأمر فتطاع، وتتخذ كل قرارات الأسرة. وتنتظر أغوتي التي تكسب رزقها من بيع اللحم المطبوخ، المثول أمام المحكمة خلال أيام للبت في مصيرها، بعدما رفع محافظو المناطق ما يزيد على 30 دعوى قضائية ضدها.