«عكاظ» (دكا) @okaz_online
أعلنت هيئة تنمية الصادرات السعودية مشاركة بعثة تجارية مكونة من 15 شركة سعودية رائدة في مجال الصناعات الدوائية والأجهزة الطبية، في ملتقى مطابقة الأعمال الأفريقي السنوي المقام في العاصمة السنغالية داكار باليومين الماضيين.

ويعد الملتقى من أبرز الفعاليات التجارية بقارة أفريقيا المتخصصة في قطاع الأدوات والمعدات الطبية والصيدلية، في إطار حرص «الصادرات السعودية» على فتح أسواق دولية جديدة أمام المنتج السعودي وتنظيم لقاءات أعمال مباشرة مع المستوردين في أنحاء العالم كافة.

وأكدت «الصادرات السعودية» أن الاهتمام المتزايد في الأسواق الأفريقية بالمنتجات الدوائية والأجهزة الطبية يتوافق مع الميزة التنافسية المكتسبة للصناعة الدوائية في المملكة، التي مكنتها من الوصول إلى أكثر من 65 دولة حول العالم وبحجم صادرات بلغت 1.6 مليار ريال في عام 2018، و8.6 مليار خلال السنوات الخمس الماضية.

وستتمكن الشركات السعودية المشاركة في عرض منتجاتها الدوائية والطبية أمام وفود وبعثات تجارية من 13 دولة أفريقية وعربية، مثل تونس، ومالي، وساحل العاج، والسنغال وموريتانيا، ونيجيريا وغيرها من الدول ذات الأسواق التجارية الواعدة.

يذكر أن «الصادرات السعودية» تكثف من مشاركاتها في المؤتمرات والفعاليات الاقتصادية والتجارية الكبرى حول العالم كأحد الحلول المبتكرة للترويج لجودة المنتج الوطني وتنمية الكفاءات البشرية في مجال التصدير ورفع الجاهزية من خلال تقديم الحوافز للمصدرين وتسهيل إيجاد الفرص والأسواق التصديرية الملائمة للمنشآت، وكذلك تيسير ربط المصدرين مع المشترين والشركاء المحتملين للمساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 والمرتبطة برفع الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50% من إجمالي قيمة الناتج المحلي.