«عكاظ» (جدة)
أمرت النيابة العامة المصرية بتشريح جثة سيدة وشقيقها تعرضا للقتل على يد رجل غاضب سدد 36 طعنة قاتلة نحو جسد طليقته وشقيقها، شرق العاصمة، بعد أن علم بزواج المجني عليها برجل آخر. وكانت الشرطة المصرية باشرت بلاغا بقسم شرطة المرج صادرا عن مستشفى السلام يفيد باستقباله كلا من سحر (48 سنة، ربة منزل)، متوفاة بـ11 طعنة، وشقيقها حسام (25 سنة، عاطل) توفي إثر إصابته بـ25 طعنة متفرقة بالجسم وجرح قطعي بالرقبة. وبالانتقال والفحص تبين أن القتيلة اصطحبت شقيقها لزيارة ابنها المقيم لدى والده بعد طلاقهما، وحدثت بينهما مشادة عنيفة بعدما علم القاتل عن زواج طليقته برجل آخر، واشتد به الغضب فسدد طعنات عدة على جسد طليقته وشقيقها قبل أن يلوذ بالفرار.