عبدالله غرمان (جدة)

أنهت منشآت التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة تدريب 1736 مواطناً ومواطنة في ختام الأسبوع الثاني من برنامج التدريب المجتمعي «أُتقن 5».

وتم تدريب المتدربين في الكليات التقنية للبنين بجدة، ومكة المكرمة، والطائف، والقنفذة، وتربة، وفروع الكليات التقنية في أضم، ورنية، وميسان، والقوز، وكلية الاتصالات بجدة، والكلية التقنية والمعهد الصناعي بالليث، وكليات التقنية للبنات في جدة، والطائف، ومكة المكرمة، والمعاهد الثانوية الصناعية بجدة، ومكة المكرمة، والطائف، والقنفذة، حيث تم تأهيل 875 مواطناً ومواطنةً في الأسبوع الأول، و861 في الأسبوع الثاني.

ودعا مدير عام التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة فيصل بن عقيل كدسة، إلى التسجيل في مثل هذا البرنامج الذي يضم العديد من الدورات «المعتمدة»، وبواقع 16 ساعة للدورة الواحدة، وبمعدل 4 ساعات مسائية، لمدة 4 أيام أسبوعياً، من الأحد وحتى الأربعاء، مشيراً إلى أن الوحدات التدريبية بالمملكة تواصل استقبال طلبات المواطنين والمواطنات للتسجيل في البرنامج عبر الرابط https://ctc.tvtc.gov.sa.

ونوه كدسة بهذه المبادرة التي تواصل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني النجاح في استمرارها للنسخة الخامسة، الأمر الذي يساهم في إكساب المواطنين والمواطنات المهارات التقنية والفنية، والتطوير الذاتي، ونشر الثقافة المهنية بين أفراد المجتمع، وتنمية الاعتماد على النفس لمواجهة المشكلات المهنية والتقنية في الحياة اليومية، إضافة إلى التقليل من الاعتماد على العمالة الوافدة في إجراء الصيانة السريعة أو تلبية متطلبات السيدات، موضحا أن الانضمام لمثل هذه الدورات المعتمدة يعد استثماراً لهذه المبادرة التي هيأت لها المؤسسة البيئة التدريبية المثالية من قاعات مجهزة، وتدريب احترافي.

من جهته، أوضح رئيس مركز خدمة المجتمع بمنطقة مكة المكرمة المهندس عبدالله باخشوين أن برنامج «أُتقن 5» يواصل نجاحه كأحد أهم برامج المسؤولية الاجتماعية بالمؤسسة، التي تأتي في سياق تحقيق رؤية المملكة 2030، وتلبية رغبات المواطنين والمواطنات في تطوير مهاراتهم الحياتية، ورفع كفاءتهم في المجالات التقنية والمهنية، والمهن النسائية كالتجميل وغيرها، وكشف أنه في حال صعوبة التسجيل الإلكتروني يمكن للمتقدم مراجعة الوحدة التدريبية التي يرغب التسجيل بها واختيار الدورة، ومن ثم دفع الرسوم (200 ريال) ليصله سند إلكتروني عبر رسالة نصية، مشيراً إلى أن البرنامج استقطب عبر مراحله الماضية المواطنين والمواطنات من المدنيين والعسكريين والقطاع الخاص، إضافة إلى المتقاعدين.