عواد الطواله (حائل)
لم تشفع الحركة التجارية المزدهرة في سوق حائل للتمور في حصوله على اهتمام أمانة المنطقة، إذ يعاني من عدم وجود مظلات تقي الثمار من حرارة الشمس الحارقة، ما يتسبب في تلف نحو ثلث المحصول ويكبد المزارعين خسائر فادحة، وتفتقد المباسط فيه للتنظيم، إضافة إلى غياب المتابعة والصيانة الدورية.

وطالب المزارعون والباعة أمانة حائل؛ ممثلة في بلدية الوسط بالاهتمام بالسوق وتكييفه وتطويره، وتكثيف أعمال النظافة فيه، خصوصا أن منطقتهم تحتضن أكثر من نصف مليون نخلة، وتزيد مبيعاتها السنوية على 100 مليون ريال، ما يوفر كثيرا من الوظائف لشباب الوطن.

وشدد المزارع خالد مطلق اللحيدان على أهمية تطوير سوق التمور في وسط البلد، بإنشاء مظلات تقي الباعة والمتسوقين من أشعة الشمس الحارقة، إضافة إلى حماية الثمار من التلف بسبب ارتفاع درجة الحرارة، مشيرا إلى أن أكثر من 30% من واردات المزارع تتلف بسبب ارتفاع درجات الحرارة ما يكبدهم خسائر فادحة. وطالب اللحيدان بتوفير برادات ماء وعربات للتحميل ونقل التمور، وتفعيل أكثر من موقع للحراج داخل السوق، مناشدا المسؤولين عن السوق والحراج بتكليف أمن لحماية التمور الموجودة في المباسط، معتبرا ذلك مطلبا ضروريا من الجهة المسؤولة.

واقترح الحميدي ناصر التميمي على الجهات المختصة بإيجاد موقع خاص للمزارع، لافتا إلى أن أصحابها وغالبيتهم من كبار السن يضطرون للوقوف تحت أشعة الشمس الحارقة، وكذلك يعرض الباعة منتجاتهم في ساحة السوق دون مظلات تقيم حرارة الشمس.

ورأى زامل حميدان الفداغي أن السوق ينقصه الكثير من التنظيم والخدمات والاهتمام به أسوة بأسواق المناطق المجاورة، مطالبا بتوفير عمال التحميل والتنزيل، وتهيئة أجواء مناسبة لأصحاب السوق والمزارعين في ساحة الحراج، لدفع عجلة البيع والشراء فيها وإنعاشها، حتى يوفر وظائف لكثير من شباب الوطن.

ودعا إلى تقديم كثير من التسهيلات للشباب حتى لا يغادروا السوق، خصوصا أن المهنة متعبة وتحتاج إلى ساعات عمل طويلة وهذا يرجع إلى كون الحراج مكشوفا، وبالتالي فساد التمر ونفور الزبون من شرائه. وفي المقابل، أفاد رئيس المركز الإعلامي بأمانة منطقة حائل سعد الثويني، أن الأمانة وفرت مظلات للمواقف الداخلية في السوق، إضافة إلى المحلات الموجودة، لافتا إلى أن رياحا شديدة مزقت جزءا من المظلات، وأزيل التالف منها، مبينا أنه جرى طلب تأمين مظلات حسب الإجراءات المتبعة نظامياً وسيتم تركيبها فور ورودها.