علي الرباعي (الدمام)
أكد الشاعر محمد العلي لـ«عكاظ» أنه تصالح مع التقنية واكتشف أن التعامل معها سهل وأثرها إيجابي. ويرى العلي الذي يحل مساء اليوم (الأحد) ضيفاً على فرع جمعية الثقافة والفنون في الدمام، أن الحياة حلوة وتستحق أن تعاش بكل التفاصيل. ولفت إلى أن الشاعر زهير بن أبي سلمى سئم تكاليف الحياة ولم يسأم الحياة. وأضاف: ليس هناك إنسان جميل يمل الحياة أو يشبع منها. وأوضح أنه يقرأ كتباً إلكترونية أكثر من الورقية، وعدّ النقلة التقنية رحمة بما توفره من تواصل معرفي وإنساني.

الشاعر والمفكر العلي يتناول في محاضرته مصطلح «الاغتراب» ويستعرض محطات شديدة الدلالة على ما يمور في الواقع من خلال تحرير مصطلح الاغتراب وتفريعاته النفسية والاجتماعية والثقافية وما ينتج عنه من مظاهر وتعابير مختلفة، منذ ظاهرة اغتراب الصعاليك وحتى تعدد اغتراب الإنسان اليوم عن واقعه وممكنات حياته، ومصائره.