إبراهيم علوي (جدة)
تدرس المديرية العامة للجوازات، ووزارة الحج، حاليا، آلية إدراج خدمة تأشيرة مضيف عبر نظام أبشر، التي تسمح للمواطن والمقيم باستضافة من يرغبون على كفالتهم الشخصية لمدة تصل إلى 90 يوماً، ويتوقع أن تصبح متاحة خلال الأيام القادمة.

وحسب المصادر لـ«عكاظ»، فإن «الجوازات» و«الحج» تعملان على إقرار آلية العمل بالتأشيرة الجديدة التي تعد إحدى الخدمات الحديثة التي تعمل وزارة الداخلية على إدراجها عبر الجوازات، إذ تسمح تأشيرة مضيف للقادم بها بحرية الحركة والسكن سواء في فندق أو شقق سكنية أو داخل مسكن مستضيفه.

وتشير الصيغة الأولية للتأشيرة إلى أن التكلفة في السنة الواحدة 500 ريال للشخص الواحد، مع إمكانية تكرار الاستقدام 3 مرات في العام، عبر تطبيق أبشر، إذ يمكنه تسجيل كافة البيانات والمعلومات لمستضيف من مختلف الدول.

وتمكن تأشيرة مضيف حاملها من التجول في المملكة بحرية وحضور الفعاليات السياحية، فيما يتوقع أن تسهل للمضيف استضافة من 3 إلى 5 معتمرين في العام، على أن يكونوا من الدرجة الأولى للمقيم، ولمن يشاء بالنسبة للمواطنين، ويتم قيدها على السجل المدني أو الإقامة لطالب التأشيرة، ويتوجب على المستضيف رعايتهم وخدمتهم حتى مغادرتهم.

وكانت السعودية قد أتاحت أخيرا خدمة التأشيرات السياحية التي تبلغ رسومها 440 ريالا (118 دولارا)، وتمنح عبر المنصة الإلكترونية أو عند الوصول، وتكون صالحة لعام واحد من تاريخ الإصدار، وتمنح لمن بلغ الـ18 من عمره، أما من دون ذلك فيشترط وجود ولي أمر، وتمنح فترة إقامة لمدة 90 يوما في السنة الواحدة.