«عكاظ» (جدة)
أعلنت أمانة جدة مسح ما يقارب 75 ألف متر مربع من طرق المحافظة حتى الآن من الشبكة لتقييم حالتها، مشيرة إلى أنه تبين لها احتياج 54% من تلك المساحة لصيانة عاجلة. وأوضحت الأمانة تعقيباً على ما كتبه أسعد عبدالكريم الفريح بعنوان «جدة كدا زحمة وحفر» (16/‏‏‏7/‏‏‏1440)، أنه جرى طرح مشاريع لصيانة الطرق، إضافة إلى مشاريع خاصة بأعمال الترقيعات والحفر الوعائية ومعالجتها على الطبيعة قبل أعمال الصيانة، فمنها ما جرى ترسيته ومنها ما زال في إطار إجراءات الطرح. وبينت أنه جرى استقبال بلاغات المواطنين من خلال منصة «بلدي 940»، وجرى التعامل مع أكثر من 12 ألف بلاغ حتى الآن، مؤكدة أنها تعمل على معالجة جميع البلاغات التي تردها خلال 24 ساعة، لافتة إلى أنه في حال كان البلاغ يتضمن وجود حفر وعائية توزع على المقاولين حسب نطاق البلدية المسؤول عنها. وكانت «عكاظ» نشرت مقالاً لأسعد عبدالكريم الفريح انتقد فيه تهالك غالبية شوارع جدة، وافتقادها الصيانة، مبيناً أنه سار في طريق المدينة الرئيسي في جدة وعانى من تهالكه وانتشار الحفر والأخاديد فيه، مستغرباً الإهمال الذي يعاني منه الطريق الذي يعد ليس فقط شرياناً مهما من طرق جدة، بل يكاد يكون العمود الفقري لها.