نشمي القحطاني (الرياض)
شهد عشاق المسرح الجماهيري في السعودية بعد 3 عقود لحظة رفع ستار القاعة الرزقاء في جامعة الأميرة نورة بالرياض، وإطلالة نجوم مسرحية «الذيب في القليب»، من بطولة ناصر القصبي، وعبدالإله السناني، وراشد الشمراني، وحبيب الحبيب. التقت «عكاظ» نجوم المسرحية التي تعرض حالياً ضمن فعاليات موسم الرياض، ورداً على سؤال «عكاظ» للفنان حبيب الحبيب عن الرسالة التي يوجهها للجيل الجديد، وحول عودته للمسرح في الفترة الحالية، قال: «حول العودة للمسرح فإن السؤال يوجه لأبو راكان (ناصر القصبي) لأن فترة توقفه 30 سنة، بينما توقفت أنا عن المسرح منذ 8 سنوات، لكن تظل الرهبة نفسها وقد تجاوزنا هذا الموضوع ونحن قادرون على تقديم عروض ترتقي لمستوى الفعالية». وأشار الكاتب العكاظي خلف الحربي إلى أنه اليوم لا يعتقد أن هناك شيئا ينقص المسرح السعودي، «فهناك دعم كبير من هيئة الترفيه ووزارة الثقافة ونشكرهم على ذلك، وهناك إقبال جماهيري كبير ويجب أن نستغل الفرصة لنقدم عددا كبيرا من الأعمال المسرحية، ومن المؤكد أنه سيكون هناك تفاوت بين الأعمال لكنها سوف تعزز صناعة المسرح». وأضاف مخرج المسرحية الكويتي محمد الحملي «نقدم اليوم عملاً خليجياً ونحرص على تقديمه بشكل مغاير، مثلما فعلنا في المسرح الكويتي». وأضاف الممثل راشد الشمراني أن «عودة المسرح الجماهيري بهذا الزخم الإنتاجي والضخامة الإنتاجية، إضافة إلى عودة ناصر القصبي تهمنا كثيرا كممثلين». وأشارت الفنانة ريماس منصور إلى أنها «تجربة جديدة لي على المسرح، وسعيدة بمشاركة الفنان ناصر القصبي وعودته للمسرح بعد 30 عاما، وكانت الأجواء جميلة جدا في المسرح». ووصف الفنان عبدالمجيد الرهيدي مسرحية «الذيب في القليب» بأنها مسرحية الأولويات، لأنها أول مسرحية سعودية بهذا الإنتاج الضخم من إنتاج قناة MBC، وأول عودة للفنان ناصر القصبي بعد عقود، وأول تأليف مسرحي للكاتب خلف الحربي، في موسم الرياض الأول.