ماجد الزهراني (جدة)
واسى الأمير خالد بن عبدالله، أسرة العون، في وفاة الكاتبة وسيدة الأعمال السعودية حصة عبدالرحمن العون، التي انتقلت إلى رحمة الله بعد صراعٍ مع المرض، وصلي عليها في المسجد الحرام، ودفنت في مقابر المعلاة بمكة المكرمة.

وأعرب الأمير خالد بن عبدالله خلال زيارته مقر العزاء عن خالص التعازي، سائلا الله أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته، ويجعل مثواها الجنة، ويلهم أهلها الصبر والسلوان. ونعى نجل الكاتبة والدته على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بقوله: «حصة العون في ذمة الله.. اللهم ارحم واغفر لأمي الحبيبة (أم المساكين والمحتاجين)، واجعلها في عليين مع الشهداء والصديقين، وأسكنها اللهم الفردوس الأعلى من الجنة، وإنّا على فراقك لمحزونون يا قلب مشعل». ولدى الراحلة حصة العون (أرملة عبدالرحمن الجعيد الذي كان يعمل ضابطاً مظلياً سابقاً بالقوات البرية الملكية السعودية)، الكثير من الأعمال والإنجازات التي شاركت فيها، وهي حاصلة على عدد من الشهادات، وعملت رئيسة لكثير من المؤسسات في حياتها. والفقيدة والدة المحامي مشعل، وشقيقة؛ فيحان، وفيصل.

وتتقبل الأسرة العزاء بمنزلهم بجدة، حي السلامة، خلف مطعم بيتوتي، علماً بأن اليوم (الأربعاء) ثاني أيام العزاء.