«عكاظ» (الكويت) okaz-
أكد الأمين العام لـ «أوابك» عباس النقي في كلمة بالتقرير السنوي الـ 45 لعام 2018 أن أسواق النفط العالمية شهدت تقلبات ملحوظة في 2018 وسط تحسن ملحوظ خلال ربعه الأول تزامناً مع قرار تمديد اتفاق (أوبك) مع بعض منتجي النفط من خارجها لخفض الإنتاج حتى نهاية 2018 من جهة، وانعكاسا لارتفاع الطلب العالمي على النفط مع تحسن أداء الاقتصاد العالمي الذي بدأ عام 2017 واكتسب مزيدا من القوة من جهة أخرى.

وذكر النقي أن هذا الانتعاش استمر خلال الربع الثاني من 2018 الذي شهد تعديل اتفاق خفض الإنتاج بين دول (أوبك) ومنتجي النفط من خارجها إثر تزايد المخاوف بشأن نقص إمدادات النفط العالمية.

وأضاف أنه خلال الربع الثالث من عام 2018 تأثرت أسواق النفط نسبياً بتصاعد التوترات الجيوسياسية والتوترات حول التجارة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين. وأفاد بأن الربع الأخير من 2018 شهد تزايد التوقعات بشأن انخفاض نمو الطلب العالمي على النفط وتجدد المخاوف بشأن ارتفاع إمدادات النفط العالمية.

وبين أنه ترتب على ذلك التوصل إلى اتفاق جديد لخفض الإنتاج بين (أوبك) ومنتجي النفط من خارجها للمحافظة على توازن السوق النفطية تزامنا مع حالة عدم اليقين بشأن نمو أداء الاقتصاد العالمي والتي قد تنعكس سلباً على السوق النفطية العالمية.