نعيم تميم الحكيم (جدة)
سجل فريق الوحدة أفضل انطلاقة له بدوري المحترفين السعودي على الإطلاق بعد فوزه الخامس على التوالي، وكان على حساب الاتحاد في ديربي الغربية «القديم» بهدف نظيف حمل بصمات البرازيلي ماركوس جاليرمي.

وتمسك الفريق الوحداوي بوصافة الدوري بوصوله لـ15 نقطة خلف الهلال المتصدر بفارق 5 نقاط بعد تعثره في أول جولتين ليعود بقوة ويحقق 5 انتصارات تنقله من المركز الأخير للثاني.

وحافظ الوحدة على شباكه نظيفة للمباراة الرابعة على التوالي، ليكون ثاني أفضل فريق خرج بشباك نظيفة خلف النصر. ولم يخسر مدرب فريق الوحدة الأرغوياني دانيال كارينيو أمام الاتحاد بالدوري للمرة السادسة من خلال تجاربه الثلاث مع النصر ثم الشباب وأخيرا الوحدة، إذ سجل رابع حالة فوز مقابل تعادلين، حيث سبق أن فاز مع النصر على الاتحاد بملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع بثلاثية نظيفة، وسبقها تعادل إيجابي على الملعب ذاته بهدف لمثله، فيما انتصر مع النصر أيضا بثلاثة أهداف مقابل هدف بالرياض، وكررها مع الشباب بثلاثية نظيفة، بينما تعادل مع المونديالي بملعب الجوهرة مع الشباب بهدف لمثله.

ورفع الوحدة رصيده من الانتصارات على الاتحاد بدوري المحترفين لثلاث مرات مقابل 10 حالات فوز للاتحاد وتعادلين. وبات الوحدة أكثر الفرق تحقيقاً للفوز بنتيجة هدف نظيف، إذ انتصر ثلاث مرات بالنتيجة ذاتها وكلها مع كارينيو الذي حافظ على مرمى فريقه خاليا من الأهداف للمباراة الرابعة على التوالي، كما أنه سجل فوزه الثاني على أرضه.

وتمكن الوحدة لأول مرة في تاريخ دوري المحترفين من هزيمة غريميه في المنطقة الغربية قطبي جدة، الأهلي والاتحاد بالدور الأول من الدوري.

والمفارقة أن انتصارات الوحدة باتت مقصلة للمدربين، فبعد انتصاره على الأهلي تمت إقالة الصربي برانكو، ثم أتبعه بمدرب ضمك التونسي محمد الكوكي، وأخيرا مدرب الاتحاد التشيلي سييرا، ليسهم في إقالة 3 مدربين بالدوري في 7 جولات.